تاريخ النشر: الثلاثاء ٢٦ - تشرين الثاني - ٢٠١٩


تصريح الحركة السياسية النسوية السورية حيال قصف مخيم القاح


نحن في الحركة السياسية النسوية السورية ندين قصف قوات النظام السوري لمخيم القاح للنازحات/ين في ريف إدلب الشمالي بالصواريخ، والذي أسفر عن مجزرة بحق المدنيات/ين، خلفت العديد من الشهيدات/الشهداء والجريحات/الجرحى.

وتأتي هذه المجزرة في وقت تواصل فيه الطائرات الحربية الروسية وقوات النظام القصف على إدلب شمال غربي سورية.

تؤكد الحركة السياسية النسوية السورية أن الاستهداف المتعمد للمدنيات/ين والبنية التحتية المدنية يمثل انتهاكاً للقانون الدولي ويقوض العملية السياسية المحددة في قرار مجلس الأمن رقم 2254.

 تطالب الحركة السياسية النسوية السورية المجتمع الدولي بالوقوف أمام مسؤولياته كاملة حيال هذه المجزرة التي تأتي في ظل تصعيد شديد للعمليات العسكرية لنظام الأسد.

هذا وقد كانت الحركة السياسية النسوية السورية قد استنكرت في بيانها الصادر في 7 تشرين الثاني التصعيد العسكري من قبل النظام السوري المدعوم بسلاح الجو الروسي على مناطق جنوب إدلب.

 

الرحمة للشهيدات والشهداء والحرية للمعتقلات والمعتقلين والمختفيات والمختفين والنصر لشعبنا العظيم


الأمانة العامة للحركة السياسية النسوية السورية

الثلاثاء 26 تشرين الثاني 2019

إلى الأعلى