تاريخ النشر: الأربعاء ١٥ - نيسان - ٢٠٢٠
Post Image

عبرت عضوات الحركة السياسية النسوية السورية عن قلقهن ومخاوفهن من خطر انتشار فيروس كورونا في السجون والمعتقلات السورية، ووجهن عدد من النداءات لضرورة الإفراج عن جميع المعتقلات والمعتقلين، فقلن:

‏"‎المعتقلات والمعتقلون لا يعانون فقط من التعذيب. إنهم يواجهون الآن خطر الموت من فايروس ‎كورونا دون إتاحة خيارات أخرى، كالحياة مثلاً..." منى بكور

‏"في مواجهة الأوبئة لا يمكن أن ننجو إلا معاً، لا تنسوا ‎المعتقلات والمعتقلين." لينا وفائي

‏"حياة ‎المعتقلات والمعتقلين في السجون السورية معرضة للخطر. أوقفوا تلك الكارثة الإنسانية، أفرجوا عن المعتقلات/المعتقلين." علا خطاب ‎

‏"الآن أكثر من أي وقت مضى، يجب الإفراج عن ‎المعتقلات و‎المعتقلين المحتجزين لدى النظام الذي يحرمهم من الرعاية الطبية ويحتجزهم في زنازين مكتظة، وكلا الشرطين يفضيان إلى انتشار الأمراض والفيروسات مثل فيروس ‎كورونا الذي أصبح يمثل تهديدًا عالميًا". ديما موسى

‏"الاكتظاظ، سوء المعاملة، انعدام الرعاية الصحية والهواء النظيف، هذا ما يعاني منه ‎المعتقلون والمعتقلات في ‎سوريا، كيف سيكون حالهم إذا تسلسل ‎كورونا فيروس إلى مهاجعهم المظلمة والرطبة. أيها العالم؛ المعتقلات والمعتقلون في سوريا لا يستطيعون فعل شيء، ماذا عنا!؟" وجدان ناصيف

‏"سجون الأسد مكتظة بمعتقلي الرأي، وخطر فايروس ‎كورونا يداهمهم. حياتهم في خطر؛ نريدهم أحياء." ديما السيد


إلى الأعلى