تاريخ النشر: الخميس ٠٦ - آب - ٢٠٢٠


بيان الحركة السياسية النسوية السورية

حول انفجار ميناء بيروت - 4 آب 2020

 

 

شهدت مدينة بيروت مساء الثلاثاء انفجاراً غير مسبوق في تاريخ البلاد، أشعل مرفأ بيروت وسمع دويه في جزيرة قبرص وامتدت آثاره المدمرة في المنطقة المحيطة بالميناء.

أسفر هذا الانفجار المروع عن مئات الضحايا وآلاف الجرحى ومئات آلاف من المدنيات والمدنيين ممن تركن/تركوا بلا مأوى نتيجة للأضرار في الممتلكات أو دعوات الإخلاء المساكن القريبة من الميناء.

إن الحركة السياسية النسوية السورية وإذ تتقدم بأحر التعازي وأصدق المواساة لأسر الضحايا والجرحى، تضم صوتها لتقف بين جموع اللبنانيات واللبنانيين المطالبة بالكشف عن ملابسات هذا الانفجار وإجراء تحقيق عادل ونزيه ومحاسبة كافة المسؤولين عنه سواء كان مدبراً أو نتيجة إهمال وفساد.

إذ تعلو اليوم أصوات بنات وأبناء الشعب اللبناني، مجددة مطالبها الثورية، برحيل رموز السلطة الفاسدة ومحاسبتهم سيما أن البلاد كانت تمر بأزمة اقتصادية خانقة يضاف إليها اليوم خسائر تقدر بالمليارات إثر هذا الانفجار المهول.

تؤكد الحركة السياسية النسوية السورية وقوفها إلى جانب الشعب اللبناني ومطالبه بسيادة القانون وكشف الحقائق وإنهاء حالة الاستئثار بالقرار اللبناني من أية جهة كانت ومحاولات ارتهان البلاد للخارج لأي غاية أو تحت أية ذريعة.

ختاماً، تجدد الحركة السياسية النسوية السورية أحر تعازيها وأصدق مواساتها لأسر الضحايا وتتمنى الشفاء العاجل للجرحى.

 


الأمانة العامة للحركة السياسية النسوية السورية

6 آب 2020


إلى الأعلى