تاريخ النشر: الخميس ١٠ - أيلول - ٢٠٢٠


بيان الحركة السياسية النسوية السورية حول معاناة الشعب السوداني

جراء فيضان نهر النيل


يعاني الشعب السوداني منذ أيام كارثة طبيعية جراء فيضان نهر النيل أودت بحياة أكثر من مئة شخص وهدم أكثر من مئة ألف منزل، جزئياً أو كلياً، وتضرر أكثر من نصف مليون شخص.

إن الحركة السياسية النسوية السورية وإذ تتابع بأسى الكارثة الطبيعية والأزمات الإنسانية الناتجة عنها وإعلان حالة الطوارئ في كافة أنحاء البلاد، تناشد وتضم صوتها لصوت السودانيات والسودانيين؛ الحكومة السودانية والهيئات الدولية للاستجابة العاجلة لإغاثة الشعب السوداني، الذي تُرِكت/ك مئات من بناته وأبنائه في العراء دون أدنى مقومات الاحتياجات الأساسية.

وتدعو الحركة لتظافر الجهود المحلية والدولية الطارئة أمام هذه الكارثة قبل أن تمتد لتهدد مزيداً من القرى والبلدات، والمساهمة في الحد من الضرر سيما في ظل تردي البنية التحتية للبلاد التي تشكل الفيضانات تهديداً دائماً لها.

وتجدد الحركة أخيراً، تضامنها مع السودانيات والسودانيين في مصابهن/م والمواساة للأسر وذوي الضحايا.


الأمانة العامة للحركة السياسية النسوية السورية

الخميس 10 أيلول 2020


إلى الأعلى