تاريخ النشر: الأحد ١٨ - آب - ٢٠١٩
Post Image

ورد ذكر الحركة السياسية النسوية السورية من قبل  شبكة جيرون الإعلامية في مقالها "المنظمات النسوية السورية من مرحلة التمكين إلى التمكن" كما يلي :

 وتعُدّ (الحركة النسوية السياسية السورية) إحدى الحركات النسائية الفاعلة في هذا المجال، وتأسست في الرابع والعشرين من تشرين الأول/ أكتوبر 2017، بعد انتهاء أعمال المؤتمر التأسيسي للحركة، في العاصمة الفرنسية باريس. وتضم الحركة عددًا من النساء السوريات اللواتي ناضلن ضد نظام الاستبداد، وطالبن بالحرية والعدالة والكرامة لكل مواطن سوري، إضافة إلى مهمتهن الأساسية في الدفاع عن حقوق النساء في سورية.

كما ذكرالمقال رأي مريم جلبي Mariam Jalabi عضوة الحركة السياسية النسوية السورية، بأن هناك ضرورة في أن تكون النساء “جزءًا من عمل الحركة السياسية، والحراك على المستوى الدولي والمحلي، والمساهمة في العملية السياسية التي ترعاها الأمم المتحدة، وأن تكون جزءًا من الحكومة الانتقالية عند حدوث عملية الانتقال السياسي، وجزءًا من سورية المستقبل القائمة على الديمقراطية، وأساسها العدل والقانون والمساواة”.

للاطلاع على المقال كاملاً:

https://geiroon.net/archives/152554?fbclid=IwAR0UsNuPmAI8P7rNJiuvicQrRgFDzzB09BWvRYhWRaGwMBqxf-PSOdd7OpA

إلى الأعلى