تاريخ النشر: الأحد ١٨ - آب - ٢٠١٩
Post Image

تحدث مقال Women's International League for Peace and Freedom الذي يحمل عنوان "إيصال أصوات السوريات للعملية السياسية" عن المؤتمر العام الأول للهيئة العامة للحركة السياسية النسوية السورية وذكر فيه التالي:

اليوم هو الثاني عشر من كانون الثاني ٢٠١٩ في صباح سبت عاصف بخامس أكبر مدينة المانية تجتمع ٤٥ سيدة سورية في قاعة للمؤتمرات انهن “الحركة النسوية السياسية السورية.

تأمل الحركة – طبقا لوثيقة التأسيس – ان تقام دولة ديمقراطية تعددية قائمة على أسس المواطنة المتساوية، دون تمييز بين مواطنيها على أساس الجنس أو العرق أو الدين أو الطائفة أو المنطقة أو أي أساس كان، وان تسري دولة القانون التي تساوي بين نسائها ورجالها دون تمييز.

وقابلت الرابطة مريم جلبي Mariam Jalabi عضوة الحركة السياسية النسوية السورية التي قالت: "كان من المهم بالنسبة لي وللمُؤسِسات إلقاء الضوء على القوة الناجمة عن التعاون المشترك. أعرف أنني وحدي لن أستطيع خلق سوريا ديمقراطية، بمفردي لن أغير العالم ولكن معاً قد تسنح لنا الفرصة لذلك." 

للاطلاع على المقال كاملاً:

https://www.wilpf.org/%D8%A5%D9%8A%D8%B5%D8%A7%D9%84-%D8%A3%D8%B5%D9%88%D8%A7%D8%AA-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%88%D8%B1%D9%8A%D8%A7%D8%AA-%D9%84%D9%84%D8%B9%D9%85%D9%84%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A/?fbclid=IwAR2oDELzjJh6lZyBllNveCmidN5QERgfCR-3XU-_eDIf13O1BR_LW8KvYEs


إلى الأعلى