تاريخ النشر: الأحد ١٨ - آب - ٢٠١٩
Post Image

تحدث مقال جريدة زيتون الذي يحمل عنوان "الحركة النسوية السورية: لا مستقبل لسوريا دون مشاركة حقيقية للسوريات" عن الحركة السياسية النسوية السورية ضمن لقاء مع عضوة الحركة غالية رحال، وذكر في المقال التالي:

تهدف الحركة السياسية النسوية إلى بناء دولة ديمقراطية تعددية قائمة على أسس المواطنة المتساوية دون تمييز بين مواطنيها على أساس العرق أو الدين أو الطائفة أو المنطقة أو أي أساس كان، ودولة القانون التي تساوي بين نسائها ورجالها دون تمييز بضمانة دستور ضامن لحقوق النساء يكون أساسا لإلغاء جميع أشكال التمييز ضد المرأة على جميع الأصعدة السياسية والقانونية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية، وذلك بالاستناد إلى جميع المعاهدات والاتفاقات الدولية المتعلقة بحقوق الإنسان 
فهي حركة جامعة لسوريات بمختلف الخبرات والتجارب، وتعبر عن مطالب السوريات المؤمنات بحقوق المرأة وأهمية تمكينها ومشاركتها الفاعلة في جميع مناحي الحياة وأماكن صنع القرار باتجاه سوريا المستقبل.

ترى “رحال” أن عضويتها في الحركة السياسية النسوية مهم بالنسبة لنساء سوريا في الداخل، وذلك لأنه يمكّنها من معرفة التوجه السياسي والمفاوضات الدولية، حيث يجب أن يكون للمرأة السورية صوت من الداخل، يمكنها من التفاعل مع المجتمع الدولي وأماكن صنع القرار، مؤكدةً على ضرورة إلمام المرأة بالواقع السياسي، وبالتكتلات السياسية التي تقوم في الداخل السوري.

للاطلاع على المقال كاملاً:

http://www.zaitonmag.com/?p=37246&fbclid=IwAR1TCpKCsAimHZlG8FjSOIEXYitynoLOnjdKhgX-a8lYsItFqduAFo9GUHo

إلى الأعلى