تاريخ النشر: الأحد ١٨ - آب - ٢٠١٩
Post Image

ذكرت SyriaUntold حكاية ما انحكت في مقالها "رغم الصعوبات.. إصرار على التمثيل السياسي الحقيقي للمرأة" الحركة السياسية النسوية السورية، فتحدث المقال عن تأسيس الحركة وبيانها التأسيسي كما يلي:

تأسست الحركة السياسية النسوية في العاصمة الفرنسية باريس في الرابع من تشرين الأول/ أكتوبر ٢٠١٧ من قبل مجموعة من الناشطات السوريات من الحركات السياسية السورية التي تنادي بالمساواة الكاملة والتغيير الديمقراطي من منظور ضامن لحقوق النساء، وتطالب بضرورة تمثيل المرأة على كافة المستويات، وهي ليست خاصة بالنساء بل مفتوحة لكلا الجنسين شرط إيمانهم/ن بالنسوية وحقوق المرأة المشروعة وشروط قبولهم/ ن بوثيقتها التأسيسة.

وقد جاء في البيان التأسيسي للمؤتمر أن عضوات الحركة طالبن بالحرية والعدالة والكرامة لكل مواطن في سوريا ودافعن عن حقوق النساء في سوريا من خلفيات فكرية وسياسية. وتهدف الحركة إلى بناء دولة ديمقراطية تعددية قائمة على أسس المواطنة المتساوية دون تمييز بين مواطنيها على أساس الجنس أو العرق أو الدين أو الطائفة أو المنطقة أو أي أساس كان. ومن أولويات الحركة ضرورة رفع تمثيل النساء إلى نسبة لا تقل عن ٣٠ بالمئة في جميع مراكز صنع القرار. كما أن من أولوياتها أيضا حماية المدنيين من جميع أعمال العنف والإفراج عن المعتقلين والكشف عن مصير المختفين قسريا وضمان عودة طوعية كريمة للنازحين واللاجئين إلى ديارهم.


أجرت التحقيق: هدى يحيى.

للاطلاع على المقال كاملاً: 

https://syriauntold.com/2018/12/23/%D8%B1%D8%BA%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%B5%D8%B9%D9%88%D8%A8%D8%A7%D8%AA-%D8%A5%D8%B5%D8%B1%D8%A7%D8%B1-%D8%B9%D9%84%D9%89-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D9%85%D8%AB%D9%8A%D9%84-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3/?fbclid=IwAR3225aNb1_l_4EC8fRl32KaqUXC-Lg2DB9iMyxQyknzR_2nrd2PFx0LzQQ

إلى الأعلى