تاريخ النشر: الأحد ١٨ - آب - ٢٠١٩
Post Image

تحدث تقرير لمجلة 

أبواب Abwab  كتبته خولة دنيا عضوة الحركة السياسية النسوية السورية، بعنوان "الحركة السياسية النسوية: عام التأسيس حضور سياسي لافت ومشاركة رجالية فعّالة" عن المؤتمر العام الأول للهيئة العامة للحركة كما يلي:

بعد عام من التأسيس عقدت الحركة السياسية النسوية مؤتمرها العام الأول في مدينة فرانكفورت الألمانية، حيث حضرت/حضر المؤتمر حوالي 35 امرأة ورجلاً من أعضاء الحركة. الحركة تأسست في باريس تشرين الأول ٢٠١٧ وتمخض المؤتمر في حينه عن انتخاب أمانة عامة من 7 سيدات.



وذكر دريد جبور عضو الحركة السياسية النسوية السورية في التقرير أنه"المفترض أن أي حراك يجب ألا يقع فريسة الثنائيات. عندما تشكل المرأة أكثر من نصف المجتمع فإن حراكاً نسوياً سياسياً ليس بديلاً وإنما هو رديف ضروري مهم وإيجابي للحراك السياسي، ويساهم بطريقة عملية في مشاركة المرأة بالحراك السياسي بما تستحقه لا بما يفرضه واقع الحال. لا يمكن أن يكون هناك حراك سياسي بمصداقية حقيقية يمثل تطلعات الشعب السوري بالمواطنة التامة ما لم تكن قضية المرأة والرجل حاضرة."

للاطلاع على التقرير كاملاً:

https://www.abwab.eu/%D8%A8%D8%A7%D8%A8-%D8%B4%D8%B1%D9%82%D9%8A/%D8%A7%D9%84%D8%AD%D8%B1%D9%83%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D8%B3%D9%8A%D8%A7%D8%B3%D9%8A%D8%A9-%D8%A7%D9%84%D9%86%D8%B3%D9%88%D9%8A%D8%A9-%D8%B9%D8%A7%D9%85-%D8%A7%D9%84%D8%AA%D8%A3%D8%B3%D9%8A%D8%B3-%D8%AD/?fbclid=IwAR0fOCaDBzfn1Z3OZeB6RT6FoT8csPWqxrAvWuftg-VAdy9iF-lKQg6ZxzU&cn-reloaded=1


إلى الأعلى