عيد الاستقلال  في ظل تقاسم الاحتلالات للأرض السورية
اقرأ المزيد +

عيد الاستقلال في ظل تقاسم الاحتلالات للأرض السورية

يحتفل الشعب السوري في السابع عشر من نيسان بعيد الاستقلال، وخروج أخر جندي فرنسي من سوريا، ونهاية حقبة الانتداب.

اللجنة الدستورية محكومة بالفشل، من المسؤول؟
اقرأ المزيد +

اللجنة الدستورية محكومة بالفشل، من المسؤول؟

الحلقة المفرغة التي تدور بها اجتماعات اللجنة الدستورية، منذ جولتها الأولى إلى الجولة الخامسة التي انتهت إلى فشل ذريع، أشبه بحوار الطرشان. والاستعصاء الذي يحكم عملية الحوار في اللجنة الدستورية، لا يختلف عن الاستعصاء الذي حصل في المفاوضات منذ عام 2014 على أمل تحقيق انتقال سياسي، وفقًا لبيان جنيف عام 2012 والقرار الأممي 2118.

على سيرة المجلس العسكري...
اقرأ المزيد +

على سيرة المجلس العسكري...

المجلس العسكري الانتقالي بقي قائماً في أذهان الكثيرات/ين لما قد يمثله من خشبة خلاص للشّعب السّوري المكلوم المهجّر والمجوّع، خلاصاً وإن جاء جزئيّاً وربما مؤقتاً لكنه مطلوب ويشكّل مخرجاً من الاستعصاء المأساوي الحاصل، فالشعب المتعب والمنهك بات يريد الخلاص من مستنقع الجحيم هذا بأي شكل.

هيئة الانتخابات والوضع السياسي الحالي
اقرأ المزيد +

هيئة الانتخابات والوضع السياسي الحالي

شهد الشارع السوري المعارض استهجاناً واستنكاراً لقرار الائتلاف السوري الأخير حول تشكيل مفوضية عليا للانتخابات، والذي أثار الكثير من التساؤلات حول جدوى هذا القرار، خصوصاً أنه يأتي قبيل موعد الانتخابات الرئاسية القادمة في آذار ٢٠٢١، والتي يصر النظام السوري على خوضها باستقلالية كاملة، بينما تطالب الأمم المتحدة بمراقبة هذه الانتخابات.

التهجير القسري، المأساة السورية الهائلة
اقرأ المزيد +

التهجير القسري، المأساة السورية الهائلة

يذكر تقرير صادر في عام 2016 عن مركز بيو الأمريكي للأبحاث بأنه يقدر عدد ممن ترك منزله من السوريين بـ12.5 مليون سورية/سوري، يتضمن ذلك النازحات/ين داخل سوريا، أو اللاجئات/ين إلى بلدان أخرى، أو من قدمن/وا طلبًا للجوء وينتظرن/ون قرارًا بشأنه.

من غزة إلى طهران... رسائل بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران
اقرأ المزيد +

من غزة إلى طهران... رسائل بين الولايات المتحدة الأمريكية وإيران

التهديدات الإيرانية بعد مقتل سليماني ضلّلت الكثيرين ممن ظنوا أن الرد الإيراني سيقود المنطقة مباشرة إلى حرب، إلا أنه كان محدوداً ولم يستتبع أي ردات فعل أمريكية خارجة عن المألوف.

وصولاً إلى اللجنة الدستورية
اقرأ المزيد +

وصولاً إلى اللجنة الدستورية

خمسون عاماً كانت فيها كلمة تفاوض محصورة باتجاه الخارج، وبتمثيل وحيد للنظام، أما كلمة حوار، فكانت مغيّبة عن القواميس السياسية والاجتماعية، لعدم الحاجة لها مع وجود الكتاب المقدّس لصاحبه حافظ الأسد، ولاحقاً بشار الأسد، مع تأجيره (بطريقة أو بأخرى ولكن ضمن إطار التفسير الخاص والحصري والأوحد)، للطبقة الاقتصادية والدينية الموالية شكلاً ومتقاطعة فعلاً مع النظام.

شرق الفرات… العزف على أوتار التصعيد
اقرأ المزيد +

شرق الفرات… العزف على أوتار التصعيد

رغم التعقيد الذي يحكم الشمال السوري، وبالتحديد ملف شرق الفرات (أو مناطق شمال شرقي سوريا)، غير أن تضارب المصالح وصعوبة إيجاد أية مشتركات بين أطراف في هذه الزاوية من المشهد السوري يمنح إمكانية التنبؤ بأن أي تحرك على شاكلة العملية التركية يهدد بتفجير المنطقة ككل.

معضلة أجهزة الأمن ومفاوضات التسوية
اقرأ المزيد +

معضلة أجهزة الأمن ومفاوضات التسوية

إن أجهزة الأمن الأربعة الرئيسة في سوريا تخضع للرئيس وتعمل بشكل منفرد وليست خاضعة للقانون، ويتمحور هدفها في سحق المعارضة وملاحقة الناس. بكلمات أخرى لقد أنشأ النظام هذه الأجهزة لحمايته وتأمين مصالحه.

إلى الأعلى