مَوْجة

 


رسائلهنَّ

لحظاتهنَّ

وجوههنَّ

 



مُوْجة
باريس الأول من تموز ٢٠٢٢

يأتِ هذا المعرض بعد مرور سنوات عشر على موجة ثورات الربيع العربي ويبحث في ارتداداتها على الموجة النسوية السورية الحالية، كما يتلّمس أثر الحركة السياسية النسوية السورية بعد خمسة أعوام على تأسيسها في كسر الصورة النمطية لمواقع النساء، وفي تحريك تلك الموجة باتجاه تحقيق حضور المرأة في الشأن العام وعلى طاولة القرار السياسي.
تمّ المعرض في إطار المؤتمر العام الرابع للحركة، الذي يضمّ ما يقارب مئة سورية وسوري في 20 بلد حول العالم والمنعقد تحت شعار “السوريات صانعات القرار” وبالتوازي افتراضياً في سوريا، وبالحضور الفيزيائي في كل من باريس واسطنبول.

مُوْجة
وجمعها موجات؛ وتسمى أيضًا مَوجْ (جمع أمواج) وفي الفيزياء هي أحد أشكال انتقال الطاقة وتتميز الأمواج عن الجسيمات بامتلاكها مجموعة من السلوكيات الفيزيائية ومنها الحَيود والانكسار والتداخل والتقاطع والمنحى والتعدّد. كما تختلف خصائصها بين الأوساط المادية وغير المادية وَتتغير أشكال حركتها فنلاحظ أنّها قد تتحّرك عرضيًا أو طوليًا من حيث الانعكاس والانتقال والتشتت والتبعثر وعلى شكل مويجة كما تتميز بالتماسك حيث تنتقل الأمواج على شكل تضاغطات وتخلخلات في الأوساط المختلفة (صلب وسائل وغاز) لأنها لا تحتاج إلى قوى تماسك كبيرة بين الجزيئات.

يضّم هذا المعرض والكتالوج مجموعة من النصوص التي تمّر على ارتدادات الموجات النسوية العالمّية والإقليمية والسورية، والرسائل والأعمال الفنّية التي شارك بخلق محتواها 51 عضوة وعضو من الحركة السياسية النسوية السورية وهي تعبّر عن آرائهنّ/م

 

wave-arabic

رسائلهنَّ

رسائلهنَّ
التجهيز البصري بالتعاون مع (فريق ورشة، حكواتي) – تنسيق المواد: منى كتّوب. أنتج العمل لصالح معرض موجة ٢٠٢٢- الحركة السياسية النسوية السورية

في هذا العمل التفاعلي خلقت الحركة مساحة لتبادل الرسائل بين السوريات على اختلافهّن وأينما وكيفما كنَّ، حيث بدأت مجموعة من عضوات وأعضاء الحركة بخّط الكلمات بأقلامّهن/م، وسيبقى مجال المشاركة والكتابة مفتوحاً أثناء المعرض وبعده على موقع الحركة.

Powered by
لحظاتهنَّ - Geo location

لحظاتهنَّ – Geo location

– فيديو آرت – فكرة وإخراج وتجهيز بصري الفنّانة زويا – تنسيق المواد: منى كتّوب، أنتج العمل لصالح معرض موجة ٢٠٢٢- الحركة السياسية النسوية السورية.

عن العمل:
يهدف هذا العمل إلى استحضار عضوات وأعضاء الحركة الغائبات/ين في مساحة العرض الفيزيائي.
وفي تجهيزها البصري الذي يعتمد على التقنية الجغرافية الرقمية Geo locator بعنوان: “لحظة” تأخذنا الفنَانة الشابة زويا في رحلة نلتقي فيها مع عضوات وأعضاء الحركة في أماكن انتشارّهن/م في ٢٠ بلد حول العالم، واللاتي/اللذين قمن بمشاركة الموقع الجغرافي لمكانٍ عاشوا فيه لحظة غيّرت مسارهّن/م، ويربط تلك اللحظة بحميمية لحن موسيقي يعني لهنَّ.

Powered by
وجوههنَّ

وجوههنَّ – Kaleidoscope – فيديو آرت – التجهيز البصري بالتعاون مع (فريق ورشة، حكواتي) – تنسيق المواد: منى كتّوب، أنتج العمل لصالح معرض موجة ٢٠٢٢- الحركة السياسية النسوية السورية.

عن العمل:
لطالما كنّي الرجال بصفة “الوجه الاجتماعي” و”الوجه السياسي”. يتحدّى هذا التجهيز البصري الأيقونات الذكورية من خلال إبراز وجوه مجموعة من المؤثّرات في الحراك السياسي السوري، بما تحمله من آلام وآمال في تفاصيل وجوهّهن، ونتلّمس طاقة حضورها وانطباعها في الذاكرة الجمعية السورية.

Powered by